منتديات التعليم الثانوي في الجزائر تعليم ثانوي موقع التعليم الثانوي والتعليم المتوسط في الجزائر
 
الرئيسيةبوابة متقناليوميةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 جواهر نيهروا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
s.walid
Admin
Admin


الدول : الجزائر
المشاركات : 746
العمر : 24
نقاط : 1423
تاريخ التسجيل : 19/02/2008

مُساهمةموضوع: جواهر نيهروا   الإثنين يناير 04, 2010 10:33 am

جواهر لال نهرو، ولد في 14 مايو 1889 وتوفي في 27 مايو 1964. يعد نهرو أحد زعماء حركة الاستقلال في الهند، وأول رئيس وزراء للهند بعد الاستقلال، وشغل المنصب من 15 أغسطس 1947 لحين وفاته في 27 مايو 1964.

ولد نهرو لعائلة ثرية أرسلته إلى بريطانيا ليدرس القانون، وعاد لبلاده بعد أن أتم دراسته وطاف في دول أوروبا مما زاد من أتساع أفقه، ولكن أصبح بعيدا عن الثقافة الشعبية والدينية الهندية، على عكس زوجته الهندوسية المتدينة.

بعد عودته للهند لم يميل إلى العمل المهني واتجه إلى السياسة وأعجب بغاندي وتتلمذ على يديه سياسيا ودينيا وأصبح مواظب على أداء اليوجا وقراءة الكتب الهندوسية المقدسة، ونبذ الملابس الأوروبية وارتدى الملابس الهندية وأقنع والده وبقية عائلته بذلك رغم أن والده كان من المعارضين لغاندي ويرى أن أستقلال بلاده يمكن أن يكون أستقلال جزئي.

تميز بالإشتراكية والعدالة ولم يكن متعصبا للهندوسية، وأسهم في أدخال الكهرباء للكثير من مناطق الهند المحرومة. أدخل الطاقة النووية للهند وشجع الصناعة الثقيلة وكذلك الصناعات المنزلية حتى يطور الريف الهندي. أسس مع عبد الناصر وسوكارنو وتيتو حركة عدم الانحياز.

أنجب ابنة واحدة هي أنديرا غاندي التي أصبحت بعد ذلك رئيسة للوزراء وأبنها راجيف غاندي من زوجها فيروز غاندي الذي أصبح أيضا رئيس لوزراء الهند، واليوم زوجة راجيف غاندي الإيطالية الأصل سونيا غاندي هي زعيمة حزب المؤتمر الهندي وهي تعد إبنها من راجيف ليستكمل مسيرة عائلتهم السياسية.

1. جواهر لال نهرو ولدت في عائلة هندوسية براهمين من كشمير. ابن سعوديون نهرو ، زعيم مهم من حزب المؤتمر ، نهرو تلقى التعليم الغربية ، والذين يدرسون في المملكة المتحدة ، ومدرسة هارو وكلية ترينيتي (كامبردج) ، حيث كان يتأثر الحالية من الجمعية الفابية. محام في عام 1912 ، وذهب بعد عودته الى الهند في حزب المؤتمر وشارك في النضال من أجل الاستقلال. في عام 1916 ، أصبح هو يعهد مع ولد غاندي وأصبح واحدا من مساعديه المقربين. خلافات عميقة لا تزال تفرق بين الرجلين : غاندي ، لا يزال اكثر تقليدية مع رغبة في تمكين الناس من الهند ، ونهرو ، وأكثر 'الحداثية' وملحدة ، يحلم اصلاحات عميقة والاندماج في الهند الى "التناغم مع الدول ، وبالتالي الرغبة في الاندماج في التصميم الصناعي والرأسمالي الإنجليزية ، أدارها خياراتها من أجل الاشتراكية.

اصبح الامين العام لحزب المؤتمر ، نهرو أعطى الحركة جمهور دولي.
سجن عدة مرات من قبل البريطانيين (بين 1920 و 1945 قضى عشر سنوات في السجن) ، وقال انه مع ذلك تدعم المجهود الحربي للحلفاء خلال الحرب العالمية الثانية ، في مقابل وعد من الاستقلال في الهند
نهاية للصراع.

رئيس الحكومة المؤقتة لإعداد استقلالها في عام 1946 ، مثل غاندي ، فإنه يمكن منع نشوب الصراعات في المستقبل مع باكستان في عام 1947. اصبح رئيسا للوزراء من آب / أغسطس 1947 ، وبعد اغتيال غاندي في عام 1948 ، كان هو الزعيم بلا منازع للقومية الهندي. إذا كان يوفر للاتحاد الهندي الاستقرار السياسي الملحوظ ، إلا أنه فشل في جهودها لمكافحة الفقر والتخلف. معارض شرس للاستعمار ، وكان مع عبد الناصر وتيتو ، مما تسبب في حركة عدم الانحياز في مؤتمر باندونغ عام 1955. كما أنها تطلق بدعم من الولايات المتحدة وكندا ، وبرنامج نووي سلمي.
ان قاد المؤتمر الى النصر في عام 1957 الانتخابات ، غير ان الحكومة قد انتقدت على نطاق واسع. بالاحباط بسبب الفساد والاقتتال الداخلي في الحزب ، نهرو يفكر في الاستقالة ولكن في نهاية المطاف واصلت أداء مهامها. انتخاب ابنته انديرا غاندي ورئيسة حزب المؤتمر في عام 1959 أثارت انتقادات من المحسوبية.

على الرغم من أن سيلا بانتشا (الدعوة للمبادئ الخمسة للتعايش السلمى) هو أساس العلاقات بين الصين والهند المعاهدة لعام 1954
leTibet [1] وفي السنوات اللاحقة ، في السياسة الخارجية لنهرو عانى من الصين والعداء الهندي مع تزايد النزاعات حول الحدود ونهرو قرار منح اللجوء ل14th الدالاي لاما في عام 1959. بعد سنوات من المفاوضات الفاشلة ، أذن نهرو في عام 1961 الجيش الهندي لغوا المرفق (الجيب البرتغالي). هذا وقد زادت من شعبية نهرو ، لكنه انتقد لاختياره للعمل العسكري.
في انتخابات عام 1962 ، بقيادة نهرو في الكونغرس الجديد للفوز ، ولكن مع تقلص أغلبيته لصالح أحزاب المعارضة بدءا من حزب بهاراتيا جاناتا من الحق (جانا سانغ) Swatantra حزب الاشتراكيين والحزب الشيوعي من الهند.

في عام 1962 ، والغزو الصيني في شمال شرق الهند من قبل القوات الصينية قد كشفت عن الضعف العسكري للهند ضد الجيش الصيني التي توغلت في ولاية اسام مما أدى الى تفاقم الانتقادات إزاء في مواجهة نهرو اضطر إلى إقالة وزير الدفاع كريشنا مينون وقبول المساعدات العسكرية من الولايات المتحدة. نهرو الصحية تدهورت بعد ذلك ، مما يتطلب فترة نقاهة لعدة أشهر في كشمير في عام 1963. بعد عودته في مايو 1964 ، نهرو كان مريضا مرة أخرى ، ثم أصيب بنوبة قلبية.

توفي في وقت مبكر من صباح يوم مايو 27 ، 1964. انه سيتم حرقها وفقا للطقوس الهندوسية على ضفاف نهر يامونا. الحفل ، كما كان الحال في وفاة غاندي ، وجلبت مئات الآلاف من الهنود في حالة حداد ، تجمعوا في شوارع نيودلهي

_________________
[center]منتديات التعليم في الجزائر
سكول ديزاد التعليمية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jcctv.keuf.net
khadidja
عضو أساسي
عضو أساسي


الدول : الجزائر
المشاركات : 85
العمر : 23
نقاط : 123
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: جواهر نيهروا   الإثنين يناير 04, 2010 11:04 am

شكرا على الموضوع لقد سٌئلنا على هذه الشخصية في الإختبار

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.khadou-lovely.com
kamille
العضو النشيط
العضو النشيط


المشاركات : 26
نقاط : 26
تاريخ التسجيل : 15/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: جواهر نيهروا   الخميس سبتمبر 16, 2010 2:26 pm

ok c bien
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جواهر نيهروا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التعليم الثانوي منتديات التعليم متوسط منتديات تعليم ثانوي سيدي بلعباس للتعليم :: المواد الادبية Les Matières Littéraires :: التاريخ Histoire-
انتقل الى: